لقد تولت شركة إيه بي دي مهمة القيام بالتصمميم والإنتاج والمونتاج لمنصة طولها 200 مترمربع والتي تمثل بدورها ما جملته 81 دار نشر ومؤسسة.

يعتبر معرض غوادالاخارا الدولي للكتاب هو أهم اجتماع للناشرين في أمريكا اللاتينية. سينعقد في الفترة من 25 نوفمبر إلى 3 ديسمبر ومن المتوقع أن يستقبل أكثر من 800.000 زائر.

 

أكسيونا للإنتاج والتصميم (إيه بي دي) هي الشركة المسؤولة عن الإنتاج والتنسيق والدعم اللوجستي وتثبيت منصة اتحاد نقابات المحررين الإسبان في المعرض الدولي للكتاب (FIL) بغوادالاخاراالمكسيك.

سينعقد المهرجان FIL هذا العام في نسخته الحادية والثلاثين وسيظل مفتوحًا أمام الجمهور ابتداءً من 25 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر. وهو يعد ملتقي الناشرين الأهم في أمريكا اللاتينية والثاني على المستوى العالمي بالنظر إلى الحضور القوي لدور النشر والتي تقدر بنحو ألفي دار نشر من 47 دولة. ومن المنتظر أن يحضر هذا المهرجان حتى تاريخ انتهائه أكثر من 800.000 زائر حول العالم.

ويأتي اتحاد نقابات المحررينالإسبان على رأس الحضور الإسباني في هذا المعرض بمنصة يقدر طولها بنحو 200 مترمربع قد صممتها وأنتجتها شركة إيه بي دي بالكامل. يحتوي هذا الجناح على إجمالي 81 دار نشر من إسبانيا ومدريد كمدينة مدعوة كضيف شرف في هذه النسخة والتي خُصص لها مساحة معينة في هذه الجناح. وقد تم الانتهاء من التصميم مقسمًا إلى 40 وحدة نمطية تجمع بين وظائف العرض الخاصة بدور النشر والشبكات المهنية، باعتباره واحدًا من أهم المعارض في العالم في هذا الإطار. حيث أن هذه الوحدات توفر مساحة واسعة ومتنوعة للعرض، بالإضافة إلى أنها تخصص مساحة مناسبة لكل دار نشر على حدة.

ويتضمن التصميم بنية مركزية يتحدد من خلالها المساحات المخصصة للاتحاد ولبلدية مدريد من خلال استخدام الألوان المختلفة، والتي توفر بدورها مساحتين مختلفتين، ولكنها على الرغم من ذلك تمثل جزءًا من كل متجانس ومتماسك.

وتتميز كذلك الصورة الأمامية للجناح التي يبلغ طولها 75 متر مربع, حيث تقوم بتجسيد البنية الشكلية المستخدمة عادة في “الصفحات الأولية الحافظة ” للكتب، والمستوحاة ألوانها من ألوان العلم الوطني.

وفقًا لالتزام أكسيونا المتكامل باستدامة العمل في جميع أنشطتها، فإنها تحاول، كلما أمكن كذلك، انتقاء الموارد المادية الصديقة للبيئة لتجسيد هوية الجناح وأهدافه المختلفة بشكل متكامل.

يتكيف هذا الجناح مع المبادئ الأساسية للتنوع والاستدامة والتمحور، وذلك بهدف ملائمة التصميم ذاته مع جميع المعارض المختلفة، ليلبي بذلك الضروريات والمتطلبات الخاصة بكل معرض على حدة، دون أن يفقد هوية العلامة التجارية مطلقًا.

ويعتبر هذا المشروع كبقية المشروعات التي تنفذها أكسيونا للإنتاج والتصميم “محايد للكربون” يتم من خلاله احتساب نسبة انبعاثات ثاني أكسيدالكربون المصاحبة لهذا النشاط ثم يتم تعويضها بمشروع للطاقة النظيفة، وذلك بهدف الوصول إلى توازن نسبة الانبعاثات لتصل إلى نسبة تساوي صفر.