لقد شاهد هذا العرض مليون شخص بالبث المباشر أو الإذاعي.

 

استضافت كنيسة السيدة المقدسة فاطيما في أيام 12 و 13 و 14 أكتوبر عرض الوسائط المتعددة تحت عنوان “فاطمة- وقت النور”، وقد قامت أكسيونا للإنتاج والتصميم بتنفيذ هذا العرض من خلال الجمع بين تقنية المابينج وتاثيرات ضوئية وصوتية. وشاهده أكثر من 300,000 شخص بالبث المباشر. بالإضافة إلى ذلك، قد تم عرضه مباشرة على ثلاث قنوات تليفزيونية برتغالية محلية وعلى بعض القنوات على شبكة الإنترنت ليصل بذلك إلى مليون مشاهد.

ويتمكن المشاهد من خلال الضوء الإرشادي أن يطلع على المعالم التاريخية والروحية المتعلقة بظهور مريم العذراء في كوفا دا إيريا التي تحكي تاريخ تطور هذا المكان علي مدي السنوات المائة الماضية ممثلة في سبع مشاهد مختلفة تضم تجارب آلاف الحجاج الذين كانوا يزورون هذا المعبد كل عام.

وقد استُخدم لعرض هذه المشاهد على واجهة الكنيسة التي تبلغ مساحتها 3100 متر مربع 22 شاشة بقوة إجمالية قدرها 580.000 لومن (شمعة ضوئية) وبجودة سطوع 15.900 بيكسل. وبالتالي فقد اعتمد هذا العرض المسرحي على قوة صوتية قدرها 137.200 وات وقوة ضوئية قدرها 16.800 وات.