“نبضات النور” هو عبارة عن مجموعة من العروض السمع بصرية التي تضمنها الاحتفال الذي أقامته بلدية أشبيلية هذا العام.

 

وقد استقبل عمدة أشبيلية، خوان إسباداس ومبعوث التجمعات الحضرية والثقافة والسياحة، أنطونيو مونيوث، السيد خافيير سانشيز، المدير الاستراتيجيي والتجاري لأكسيونا للإنتاج والتصميم بمجلس مدينة أشبيلية، والذي سلم العمدة “الجائز الكبرى لمهرجان كان 2015” والممنوحة لشركة أكسيونا للإنتاج والتصميم على مشروع الوسائط المتعددة السمع بصرية “نبضات النور”, الذي أقيم بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد الماضية. وتعتبر حفل توزيع جوائز إيفنت بلس, التي تعقد هذا العام نسختها الحادية عشر، من أكثر الجوائز قيمة في هذا المجال داخل إسبانيا والبرتغال.

وقد حضر في هذه المناسبة أكثر من 200 مرشح أما لجنة التحكيم المكونة من أبرز المتخصصين في عالم الشركات ووكالات تنظيم الأحداث، وقد ثمنت لجنة التحكيم، لحظة اختيار التصميم الخاص بأكسيونا للإنتاج والتصميم، مشروع “الهندسة الثقافية” المجاني والمتاح لجميع المواطنين، فهي حقًا مبادرة تعمل على إبراز القيمة الحقيقية للثقافة من خلال استخدام التكنولوجيات الحديثة في التجمعات السكنية المتميزة، بالإضافة إلى أنها تهتم بمفهوم الاستدامة وأن هذه المناسبة تعتبر محايدة للكربون.